News

مقابلة مع عالمة الآثار اللّبنانيّة إيناس صالح

مقابلة مع عالمة الآثار اللّبنانيّة “إيناس صالح”

استضاف متعلمو الثانوي الأول (كافة الشعب) في حرم ثانوية حسام الدين الحريري عالمة الآثار اللبنانية السيدة إيناس صالح ، وذلك يوم الأربعاء الواقع فيه 27تشرين الأول 2021. وتأتي الزيارة ضمن الأنشطة المختلفة التي رصدت في ” وحدة الاكتشافات الغامضة ” والتي تتناول دراسة علم الآثار.

والجدير بالذكر أن هذه الوحدة يتم تيسيرها في الصف الثانوي الأوّل، وهي من خارج المنهج اللبناني، ولكنها تعتبر ركيزة أساسية عند المتعلمين لبناء مفهوم الحضارة لديهم، ولاستيعاب التنوع الحضاري في لبنان والمنطقة.تم تقسيم طلاب الثانوي الأول إلى مجموعتين خلال الزيارة للإلتزام بالتدابير الوقائية في ظل جائحة كورونا، وقد ألقت التلميذة سيلين فرحات من الثانوي الأول فرنسي كلمة الاستقبال مرحبة بالسيدة إيناس صالح وشاكرة لها استجابتها الدائمة والمميزة في تلبيتها الدّعوة.

وبالتالي أعربت السيدة إيناس صالح عن مدى إعجابها بمتعلمي ثانوية حسام الدين الحريري حيث تعتبر أنّها أمام تحدٍّ كبير خاصة أنها تعرف أنّ تيسير اللقاء يتمّ من قبل المتعلمين الذين بحثوا جيدًا في أسرار علم الآثار، وأعدوا أسئلة اللقاء.يسر اللقاء مجموعة من المتعلمين الّذين انتُدبوا من قبل أقرانهم في الصف، حيث طرحوا أسئلة مختلفة على الضيفة تختص بعملها وتقنياته.

ومن هذه الأسئلة: إلى أي مدى تأثر قطاع التنقيب عن الآثار في لبنان خلال الأزمة الاقتصادية الحالية؟ هل هناك قوانين تختص بعلم الآثار في القانون اللبناني؟ ما هو وضع التنقيب حاليًا في موقع الفرير في صيدا؟ هل تمّ استخراج المزيد من اللقى في الموقع؟ لماذا تلقت مواقع الآثار اللبنانية استحواذًا واهتمامًا كبيريْن من قبل علماء الآثار الأجانب؟ إلى أي مدى يلعب الموقع الجغراقي دورًا في بناء الحضارات؟ وغيرها من الأسئلة العديدة والمتنوعة.وبالإجابة عن كلّ هذه التّساؤلات، شاركت السيدة إيناس صالح الطّلاّب تجربتها الخاصة في ميدان التنقيب عن الآثار والتحديات التي واجهتها وتواجهها.

كما أكّدت على مدى حبها وشغفها لعملها اللّذيْن جعلاها تتابع كل الأبحاث الحديثة والتحقيقات والمقالات الأثرية من أجل الحفاظ على الكنزالأثري والثقافي للأجيال المقبلة .

انطباعات الطلاب حول اللقاء:

*الصف الثانوي الأول (أ) انكليزي:أعربت المتعلمة “ليا جزيني” عن إعجابها العميق بعالمة الآثارالسيدة إيناس صالح لاعتبارعملها رسالة وطنية للحفاظ على الإرث الثقافي في لبنان.

*الصف الثانوي الثاني (ب) انكليزي: أعرب المتعلم “محمد رواس” عن مدى إعجابه بعلم الآثار.كما ولفت نظره مشاركة السيدة إيناس تجاربها في حقل التنقيب مبديًا إعجابه بخبرتها الواسعة والمثمرة.

أما “سارة شبيب”، و”حمزة ناصر”، و”آية قدورة”، و”أحمد الحريري” و”محمد العارفي” فقد اعتبروا أنّ اللقاء فتح أمامهم آفاقًا جديدة من المعرفة، كما لمسوا مدى حب وشغف السيدة إيناس لعملها، وتمنوا أن تتكررهكذا لقاءات باعتبارها تتميز بالحوار والنقاش بينهم وبين الضيف.

الثانوي الأول فرنسي:*”سيلين فرحات”: بعد لقائها بالسيّدة إيناس، تركت هذه التّجربة عندها عدّة تساؤلات: لماذا لا نعي في دولتنا أهميّة علماء الآثار، فنعمل على دعمهم وصقل خبرتهم؟ كيف يمكن لحضارات متنوّعة ومختلفة أن تترك بصمتها في نفوسنا بعد طمسها آلاف السّنين في باطن الأرض؟*أبدت” كارين حمادة”، و”دانا قشوع”، استمتاعهما بالمقابلة التي جسدت تحديات التنقيب في لبنان، وتميزه بتنوع الآثار المختلفة لعدة حضارات .

أميرة الحريري معلمة مادة التاريخ في قسمي المتوسط والثانوي

 

WhatsApp