Scroll left
  • width:369;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:479;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:440
  • width:640;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:450
  • width:507;;height:480
  • width:339;;height:480
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:452
  • width:339;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:319
  • width:270;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:371;;height:480
  • width:371;;height:480
  • width:371;;height:480
Scroll right

يوم اللغة العربية

21 Dec 2020

إنّ الّذي ملأ اللّغات محاسنَ      جعل الجمال وسرّه في الضّادّ

لقد صدق أحمد شوقي حين تغنّى باللّغة العربيّة ، فهي الفكر النّاطق بأروع الحروف والكلمات ، وهي لغة السّحر والبيان الّتي خصّ اللّه- سبحانه وتعالى- القرآن الكريم فيها ، إذ يقول عزّوجلّ في كتابه الكريم :" إنّا أنزلناه قرآنًا عربيًّا لعلّكم تعقلون".

كيف لا والحروف والكلمات تقف وقفة عزٍّ وشموخ أمام هذه اللّغة العظيمة الّتي استطاعت بثمانية وعشرين حرفًا أن تبلغ المجد ، وأن تكون بحقّ لغة ً جميلة ً وأنيقة ، فهي لغة الشّعر والأدب والسّجع والخطابة ، وهي هويّتنا ومصدر اعتزازنا.

وإحياءً لليوم العالميّ للغّة العربيّة الّذي يصادف في 18 كانون الأوّل ، والّذي يهدف إلى إذكاء الوعي بتاريخ اللّغة وثقافتها وتطوّرها ، نظّمت الشّبكة المدرسيّة لصيدا والجوار" مسابقة أجمل عمل إبداعي بمناسبة اليوم العالميّ للّغة العربيّة " ، تضمّنت أنشطة متنوّعة من إلقاء القصائد ، إلى الرّسم التّعبيري وكتابة الخطّ العربيّ ، فتأليف المقالات والقصص . وكعادة طلاّب ثانويّة حسام الدّين الحريري ، شاركوا في هذه المسابقة ،وأطلقوا العنان لخيالهم ، فأبدعوا أجمل الرّسومات ، وصدحوا بأجمل القصائد منطلقين من مشاعرهم الجيّاشة تجاه لغتهم الأمّ ، ولم ينسوا تأليف القصص الّتي تحمل في معناها مغزى يعود بالنّفع على الجميع.

حقًا كيف يستطيع الإنسان أن يُقاوم جمال هذه اللّغة ومنطقها السّليم ، وسحرها الفريد!.

لمشاهدة مشاركات الطلاب عبر الفيديو في موقع فيسبوك

 

هنادي فرحات

منسّقة اللّغة العربيّة وآدابها في القسم الثّانويّ