Scroll left
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:480;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
Scroll right

الإنسان والبيئة

11 Dec 2018

خلال العمل على محور" نتشارك الكوكب"، أظهر المتعلّمون اهتمامهم بموضوع الأنظمة البيئيّة، فبدأوا رحلتهم التّعلّميّة من الفكرة المركزيّة، حيث اختلفت آراؤهم بين موافق ورافض. بعد ذلك، وضعوا تساؤلاتهم للبدء بعمليّة البحث والتّقصّي محدّدين مصادرهم المتنوّعة من قصصٍ ومجلّاتٍ ومقالات، فاستخدموا "استراتيجيّة القبّعات" وعملوا على قراءة وتحليل المعلومات الواردة فيها، وتوصّلوا من خلالها إلى مفهوم الأنظمة البيئيّة والمشاكل التي تعاني منها، كما استنتجوا أنّ الإنسان هو المسبّب الرئيسيّ لحدوث الخلل في التوازن داخل الأنظمة البيئيّة. بعد ذلك، لعب المتعلّمون دور العالم البيئي من خلال استخدام استراتيجيّة " المذيع الصّغير" لمناقشة أبرز القضايا البيئيّة التي يعاني منها كوكبنا.
إنطلاقًا من ذلك، وخلال العمل على المهمّة الأدائيّة، تنبّه المتعلّمون إلى ضرورة التّفكير بطرق مبدعة لإيجاد الحلول الجذريّة، التي تساعد على حفظ الترابط داخل الأنظمة البيئيّة لضمان استمراريّة حياة الكائنات الحيّة، فاستمعوا إلى قصّة " كيف نصطاد فكرة"، والّتي لعبت دورًا كبيرًا في تحفيز المتعلّمين، ودفعتهم إلى التفكير بشكل إبداعيّ، حيث بدأوا بطرح أفكار مبدعة لمعالجة مجموعة من القضايا البيئيّة الّتي اختاروها وفق اهتماماتهم وميولهم، فبرعوا في تخطيط مشاريعهم الصّغيرة وتنفيذ مهامهم الأدائيّة، من خلال إنشاء المجسمّات وكتابة القصص وغيرها من الأفكار المبدعة، محاولين إيصال رسالة صغيرة إلى المجتمع المدرسيّ وكلّهم أمل بإحداث تغيير إيجابيّ، وإعادة الترابط داخل الأنظمة البيئيّة والحدّ من المشاكل التي تعاني منها.
معلمات الصّف الرّابع الأساسي