Scroll left
  • width:640;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:480;;height:480
  • width:482;;height:480
  • width:480;;height:480
  • width:635;;height:480
  • width:624;;height:480
  • width:485;;height:480
  • width:481;;height:480
  • width:480;;height:480
  • width:480;;height:480
  • width:480;;height:480
Scroll right

اليوم العالميّ للغة الأم

13 March 2019

في الحادي والعشرين من شهر شباط يحتفل العالم باليوم العالميّ للغة الأم، وقد أُعلن للمرّة الأولى من قبل منظّمة اليونسكو في 17 تشرين الثاني 1999م، ومن ثمّ تمّ إقراره رسميًّا من قبل الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة وهو يهدف إلى تعزيز الوعي بالتنوّع اللّغوي وتعدّد اللّغات. من هنا، خصّصت دائرة اللّغة العربيّة في قسميّ الابتدائي والروضات الأسبوع الأخير من شهر شباط للاحتفال باللّغة العربيّة، لغة المتعلّمين الأم، وأشركت الأهل في الأنشطة التي تعتمد على استخدام اللّغة العربيّة الفصحى بهدف تعزيزها ووعي أهمّيّتها. ولقد كان للمتعلّمين دورٌ مهمٌّ في تحضير هذه الأنشطة، التي استمتعوا بمشاركة ذويهم فيها .