Scroll left
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
Scroll right

السيرة الذاتية

كثرٌ هم الذّين مرّوا في هذا الوجود، ولكنّ أروعهم أولئك الّذين كتبوا أسماءهم بماء الذّهب في سفر الخلود من خلال ما تركوه لنا من آثار نستنير بها إلى يومنا هذا، أولئك العابرون للزّمان والمكان، الّذين لولاهم لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه من رقيّ وحضارة... ومن أقلّ العرفان لهم دراسة سيرهم وإعادة إحيائها بطرق تحاكي روح العصر والتّكنولوجيا، لكسر الصّورة النّمطيّة الّتي يُقدّمون بها... فقد قام طلاّب الصّفّ الثّانويّ الأوّل "أجنبيّ" بتحديد ماهيّة السّيرة وتعرّفها، من ثمّ التّمييز بين السّيرة الذّاتيّة والسّيرة الغيريّة من خلال مشاهدة مقطعيّ فيديو عن سيرة حياة الشّاعر الرّاحل نزار قبانيّ، محدّدين الغاية من كتابة السّيرة بنوعيها، عارضين لأبرز خصائصها.
أمّا الفرادة والتّميّز والإبداع فكان من خلال اختيار شخصيّات تاريخيّة وجمع المعلومات عنها بهدف تأليف سيناريو (سيرة ذاتيّة – سيرة غيريّة) ليصار إلى تمثيله وتقديمه بصورة عصريّة، مبيّنين أثر تلك الشّخصيّة المستهدفة وارتباطها بالعلم الحديث في عصرنا من خلال نتاجها واختراعاتها؛ ومن الشّخصيات المختارة:
"أبو علي ابن سينا": ما زال كتابه "القانون في الطّبّ" مرجعًا لعلم الطّبّ. هذا هو الرّجل الّذي استخدم خبرته كطبيب اختصاصيّ فغيّر وجه الطّبّ...
"ابن الهيثم": شرح كيفية عمل العيون...، ومن وراء اكتشافاته تمّ التّوصّل إلى صناعة الكاميرات، السّينما... وكلّها تعمل بنفس المفهوم.
"أبو القاسم الزّهراويّ": المعروف بـ "أبو العمليّات الجراحيّة"، فالعديد من الأدوات الجراحيّة الّتي اخترعها ما زالت تستخدم في مستشفياتنا الحديثة.
"مريم الاسطرلابيّ": صنعت الاسطرلاب المعقّد للقيام بالحساب وتحديد الأماكن، والّذي نشاهده اليوم على هيئة البوصلة، الأقمار الاصطناعيّة، ونظام الـ "جي بي أس"...
وفي الختام كُلّف التّلامذة بكتابة سيرة ذاتيّة مؤرّخين أبرز الأحداث الّتي اتّسمت بها مراحل حياتهم الشّخصيّة، موثّقين إيّاها بالصّور.
الأستاذ محمّد صبحة