Scroll left
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
Scroll right

المفكّرون الصّغار

4 March 2015
التّلوّث، الحفاظ على الثروة الحرجيّة وغيرها من المشاكل البيئيّة المختلفة، أظهر متعلّمو الصّف الخامس الأساسي معرفة أوليّة معمّقة بشأنها، إلاّ أنّ المشكلة الّتي أثارت فضولهم، وزادت من طرح تساؤلاتهم كانت مشكلة الاحتباس الحراريّ.
ولقد تحقّق متعلّمونا عن هذه المشكلة من خلال مصادر مختلفة وذلك وفق ذكاءاتهم، حيث قرأ متعلّمو المجموعة الاولى مقالاً علميًّا عن الموضوع، بينما شاهد متعلّمو المجموعة الثّانية فيلمًا وثائقيًّا حوله، أمّا أفراد المجموعة الثّالثة فتحقّقوا عنه عبر مشاهدتهم عرضًا تقديميًّا. بعدها قامت كلّ مجموعة بتحضير وسيلة تشرح من خلالها للمجموعات الأخرى كلّ ما يتعلّق بهذه المشكلة البيئيّة مظهرين إبداعهم ومتمتّعين بمهارات تفكير وتواصل مكّنتهم من تعميق معرفتهم.
وجاء السّؤال الأبرز في نهاية هذا البحث: ما هي الحلول الّتي قد نقوم بها للحدّ من هذه المشكلة؟
تناقش متعلّمونا، ومن خلال استراتيجيّة "جلسة العصف الذّهني" قدّموا حلولاً طارحين فيها دور الدّولة ودور الفرد في الحدّ من مشكلة الاحتباس الحراري. ولم يكتفوا بذلك بل بدأوا بالتغيير من خلال أفعال صغيرة قاموا بها في بيوتهم كمحاولتهم ترشيد استهلاك الطّاقة، إذ أيقنوا أن استهلاكها المفرط يُؤثّر على البيئة.

أماني فطايرجي
معلّمة اللغة العربيّة "الصّف الخامس الأساسي"