bootstrap builder

HHHS MUN

Resilience

8th HHHSMUN Conference
8-9 December 2018
- Deputy Secretary General Note -

Deputy Secretary General Note

Hello, مرحبًا, Bonjour, Hola, Ciao, Hallo, Ola, Namaste, Merhaba, Konnichiwa, Annyeong, from your excited deputy secretary general,

A famous line from my favorite song, “this could be heaven or this could be hell” is one deep line. You actually get to choose the lens of which you want to see this chaotic world from “hell or heaven”. So you actually see the world as somehow hell but the moment you get engaged in such an organized, influential yet exciting program as the HHHSMUN you’re going to draft multiple resolutions in order to change this world into heaven. Who said you can’t?

We, the youth, have a major role in changing this local community and affect the regional as well as the global community from resolving various critical problems happening around the world. This may seem quite hard for you to listen but actively participating in the HHHSMUN will arouse your nationalism and humanity.

HHHSMUN has been on an ongoing development ever since 2010 until today! Being a part of the team for the past two years is a privilege for me. As a team, we have exerted tons of efforts in order to offer you all means possible to experience exuberant training sessions along with well-prepared dais, solicitous team members, and vehement debates. We have entertained committees targeting different scopes for all the students tackling crucial topics such as climate change (FAO), adequate education for the underprivileged(UNICEF), money laundering (UNODC), WWIII (NATO), protection of rural women against sex trafficking (UNWOMEN), Human experimentation (WHO), interference of different countries in some Arabic country’s national sovereignty(GA3), global wage inequality(ILO); and for the first time entertaining the ICJ committee which addresses the topic of the prisoners of war which is between India and Pakistan.

My advice to you is to allow yourself to break free from all the boundaries and insecurities that the world traps us in. Give yourself a chance to outstand in the conference as you adjust into a country’s stance and believe in it in furtherance of commencing successfully during the conference. You will enrich your personality with vast knowledge, open-mindedness, tolerance of ideas, spirit of innovation, diplomacy, collaborative and intellectual analysis, and most importantly RESILIENCE.

إن من أهداف الأمم المتحدة هي الحفاظ على المساواة بين جميع الأطياف، وترسيخ الحضارات ،ومنع تفتتها، لذلك، كان من أحد أهدافنا في هذا المؤتمر أن نعيد إحياء لغتنا الأم ، اللغة العربية


نحن نعيش في مجتمع بدأت اللغات الأجنبية بالهيمنة عليه، حتى بدأ سكان هذا المجتمع بنسيان لغتهم الأم واللّجوء إلى لغات أخرى، وذلك لعدة أسباب أهمها :حصول الدولة الأجنبية على قوة هائلة، سمحت بتفشي ظاهرة "الإنتشار الثقافي"، حيث أن اللغة الإنكليزية إنتشرت بشكل واسع بين الدول، حتى غدت اللغة المعتمدة عالميًا 

 منذ صغري وللغة العربية مكانة خاصة في قلبي، ومنذ أن بدأت بالإنخراط في نموذج الأمم المتحدة حتى بدأت بالمشاركة في اللجان الناطقة باللغة العربية، وكانت أهم أهدافي إعادة إحياء هذه اللغة العظيمة. من هذا المنطلق، عملت جاهدًا وشرعت بالمشاركة في مختلف المؤتمرات حتى استطعت الوصول إلى رئاسة اللجنة العربية في المؤتمر السابع لنموذج الأمم المتحدة في ثانوية حسام الدين الحريري. من خلال رئاستي لهذه اللجنة، إستطعت أن أزيد عدد المندوبين بنسبة فاقت ال200%، وتمكنت من جعلها من اللجان المميزة بالموضوع الذي تم تداوله، حيث أن النقاش كان محتدمًا


 وما إن انتهى المؤتمر السابع، حتى قمت بتقديم طلبي للحصول على منصب نائب الأمين العام باللغة العربية. "لا بد منّا، نحن في ثانوية حسام الدين الحريري، إعادة إحياء هذه اللغة من خلال تعيين أول نائب للأمين العام في المؤتمر يستطيع إلقاء خطاب أمام الحضور باللغة العربية. وبما أننا نحن في نموذج الأمم المتحدة نسعى للمساواة بين جميع الأفراد والدول، لا بد لنا أن نساوي بين اللغات، خاصة أن اللغة العربية هي لغتنا الأم، وهي واحدة من أسس هويتنا العربية حيث من واجبنا حمايتها، فكما أن الجسد لا يمكنه العيش من دون روحه، هويتنا ستختفي إذا ما دُمّرت لغتها" هذا ما ذكرته في البريد الإلكتروني الذي أرسلت فيه طلبي لاستلام هذا المنصب، فأنا أعلم كم أن إدارة ثانويتي حسام الدين الحريري حريصة على الحفاظ على لغتنا الأم، وهي لم تخيب ظني وقبلت عرضي


 هذا القرار أعتبره نصرًا للمدرسة، ونجاحًا كبيرًا في أولى خطواتي لإعادة ترميم ما أحدثه الزمن من تدمير للغتنا. لذلك، فإني أتمنى أن يتكلل هذا النجاح بجهدكم في مساعدتنا بهذا المشروع، بما أن فكرتنا الرئيسية في هذا المؤتمر هي " الصمود والتعافي" فإن من واجبنا أن نساعد اللغة العربية للصمود في وجه كل من يحاول تدميرها

Examine the history, Engage yourself in the enlightening realm of knowledge and experience, Empower yourself to sculpt a more perfect future.

Many thanks to your cooperation with us and don’t think twice about contacting me! 

حافظوا على تاريخكم، ولا تتقاعسوا في الدفاع عن عروبتكم التي تعتز بكم، فأنتم جيل المستقبل الذي سيحمل رايتها ويوصلها إلى القمة من جديد

! نتمنى لكم مؤتمرًا مليئًا بالنجاح والتألق، وندعوكم للإستمتاع بكل دقيقة فيه


Deputy Secretary General                                                                                 نائب الأمين العام         Maya Loutfi                                                                                                                      وليد قدّاح      

Walid Kaddah
& Maya Lutfi

Deputy Secretary General

HHHS

Contacts

Email: mun@mak-hhhs.edu.lb
Phone: +961 (7) 739898
              +961 (7) 753939
Fax:      +961 (7) 739797

Address

Sharhbil, Bkousta
Saida, Lebanon
P.o.box: 67